" مذكرات تلميذ ابتدائية" و"حكي صغار" / مراجعات أدبية من توفيق العيسى

" مذكرات تلميذ ابتدائية"  لخالد جمعة

مشاغب في مخيم الشابورة

لماذا لا يكتب عن الطفل المشاغب؟! في مجموعنه القصصية " مذكرات تلميذ ابتدائية" والذي ترجم الى اللغة الدنماركية،  يعود الشاعر والقاص خالد جمعة الى مخيم الشابورة في غزة، حيث طفولته

المشاكسة وأصدقائه في أزقة المخيم والمدرسة.

وفي مجموعته يعطي جمعة شخصية الطفل المشاغب بطولة قصصه بشكل مطلق، له رؤيته الخاصة للاشياء وطريقته في معالجتها التي تختلف عن غيره.

كما يعطي الطفل المشاغب حقه في أن يكتب عنه ولا يحصره في شخصية الطالب المجتهد والذكي فقط.

ولا يخفى على قراء جمعة ان بطل قصصه يجسد طفولته هو في معظم قصصه، وكانه بالعودة الى طفولته يعود الة مشاكسته ومشاغبته وأصدقاءه. بطريقة مميزة في إيصال الفكرة وذكية ومحببة.

وبطريقة ساخرة وطريفة يروي لنا جمعة او بطل قصصه المشاغب كل ما يجري حوله من أحداث وظواهر يتعرض فيها لنقد المدرسة و المنهاج، والعلاقة بين الأستاذ والطالب وممارسات غير سوية بحق الأطفال .تحث الطفل على متابعة القراءة دون ملل.

حكي صغار

فرصة للقراءة الممتعة والشغب

حكي صغار، كتاب او ديوان شعر ومجموعة من الاغاني الموجهة للأطفال، للشاعر والملحن وضاح زقطان، صادر عن الرصيف للنشر والاعلام 2014.

يحتوي الكتاب على عدد من القصائد والاغاني باللغة العربية الفصحى والعامية الفلسطينية.

اعتمد فيه الكاتب على شرح عدة معاني للطفل تتجاوز النصيحة واللوم والتوجيه.

معتمدا في ذلك على تلبية رغبة الطفل في القراءة الممتعة، وتحقيق هذه المتعة عبر التصميم الفني للرسومات والالوان المصاحبة للنصوص.

Taufeek pic 1 chidren's songs S

اعقطان في كتابه قدم عددا من القيم للطفل، مثل العلاقة بين الانسان والوطن، دون تقديم احداهما على الاخرى او تفضيلها.

فالوطن لديه باعتباره مكانا حميما هو ايضا المكان الذي يحترم انسانية الانسان.

ويمتد بمواضيعه في الكتاب الى التعليم الى جانب المتعة كقصيدة " ابواب القدس التي يعلم اسماءها للطفل في تسليط الفكرة على المدينة ذاتها، مدينة القدس وتاريخها. كما يعبر عن موقف انساني اكثر في قبول الاختلاف بين الناس وتحويله الى أغنية جميلة يحفظها الأطفال، متجاوزة بذلك العنصرية الناتجة عن اللون والدين والعرق وحتى الصفات الجسمانية بين الاطفال.

ولم يهمل زقطان مساحة الشغب لدى الطفل التي تعتبر مهمة جدا وخطرة، الا أنه حاكاها بطريقة منظمة ومحببة، فترك الطفل يخربش " ايام الاسبوع" كما يشاء، متمردا على روتينه.

 

Taufeek pic 2 chidren's songs s

ز

ويحتوي الكتاب في تصميمه اضافة الى ما ذكر فكرة جديدة في تحريض الطفل على التعبير عن نفسه كما يشاء، في ترك مساحة خالية امام كل قصيدة ليتمكن الطفل من الكتابة او الرسم او حتى " الخربشة". تاركا له حرية التعبير.

بضع كلمات من كاتب الاستعراضات

أعزائيالقراء

 

Taufeek pic 3

توافقت الاراء منذ سنين على أن الكتابة عن الادب الفلسطيني يتم اختياره وفق توجهات سياسية او لإيصال افكار وآراء سياسية ما، وان كان هذا أمر مهم لا نقلل من شأنه في ظل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي إلا أننا سنتبع في هذا الموقع توجها آخر يعتمد على اختيار المادة الادبية والفنية الجيدة، والتعليق عليها.

لم يعرف العالم على مر التاريخ  فناء أمة او شعب من الشعوب بسبب غياب سياسييها أو لتراجع دور سياسي ما، لكن أمما وحضارات حاول المحتلون ابادتها لكنها بقيت في ضمير العالم من خلال الاداب والفنون والعلوم المختلفة.

جسدبلا روح

وذلك لأن السياسة تموت ويبقى الادب والفن والإبداع عموما، وهو ليس انتقاصا من دور السياسة والعاملين بها وأثرها على التطور الاجتماعي والاقتصادي، الا ان هذا التطور يبقى بلا روح ان لم ينفخ الابداع في جسده. كالفرق بين حكم القاضي بنص القانون والحكم بروحه، فليس كل عدل قانوني، عدلا أخلاقيا بالضرورة ان لم يراعي روح القانون.

ثلاثة أمور كانت ولا زالت في صلب تطور البشر وانتقالهم من أطوار الهمجية الى أطوار حضارية وأكتر تقدما، عندما ارتفعت يد الانسان عن الارض في مراحله الاولى واكتشف العمل الذي ساعده في اختراع الات تعينه في حياته، واكتشاف النار التي وفرت له الطعام المطبوخ والدفء واكتشاف الكهرباء.

من هنا يأتي اهتمام الانسان بمصالحه واحتياجاته والتي تصب كلها في استمرار حياته  وتأمين حياة أكثر رفاهية وسهولة. ولولا حاجة الانسان الملحة الى هذه الامور لما اكتشف واخترع ما يساعده على ذلك.

ومن هنا أبضا جاءت حاجة الانسان الى الاداب والفنون للتعبير عن الذات الفردية والجمعية، وحاجة الانسان هذه ليست حاجة الشاعر او الموسيقار الى الابداع فقط ولكن حاجة الجميع الى الاستمتاع بهذه المنتجات الابداعية، باختلاف أعمارهم وتوجهاتهم. والاستمتاع هنا ليس المقصود به الترفيه فقط وان كان ايضا حاجة الا انه " متعة الفهم والادراك"  كما قال " بيكيت"، فالمعرفة ايضا حاجة وحق انساني، لذلك وعودة الى ما ذكرناه في بداية المقال، نرى أن من حق القاريء علينا ان نقدم له المادة الابداعية الجيدة والتعليق عليها وايصال محتواها له بطريقة ممتعة ايضا، دون اختصار هذه المادة او هذا الوعي بأطر تحجم عقل القاريء ومتعته، ودون ان تفرض عليه توجها سياسيا او اجتماعيا او اخلاقيا ما، اما عن الرسائل التي يرى البعض ان علينا ان نوجهها للقاريء مما يخدم القضية الانسانية والفلسطينية خاصة فنقول ان أي عمل ابداعي سيقدم رسالته الانسانية وسيعزز من تواجدنا ليس في بلادنا فقط بل في العالم أجمع وعلى مر التاريخ.